.
.
.
.

الجيش الجزائري يقتل 3 مسلحين تسللوا من تونس

نزحوا من منطقة الشعانبي جراء الهجمات العسكرية التي يشنها الجيش التونسي

نشر في: آخر تحديث:

قتل الجيش الجزائري 3 مسلحين في منطقة بئر العاتر الحدودية مع تونس تسللوا إلى الأراضي الجزائرية ليل السبت هربا من العمليات العسكرية التي يشنها الجيش التونسي في جبل الشعانبي، حسب ما أفادت صحيفة "الخبر"، الاثنين.

وذكرت الصحيفة، أن قوات الجيش قضت ليل السبت، على ثلاثة إرهابيين بعد دقائق من دخولهم إلى الأراضي الجزائرية قادمين من تونس، في أحد المرتفعات الواقعة على الحدود الجزائرية التونسية شمال بلدية بئر العاتر بولاية تبسة التي تبعد 700 كلم شرق الجزائر".

وأضافت الصحيفة وفقا إلى مصدر أمني رفيع أن الاشتباك دام ساعتين تبعته مطاردة المجموعة المسلحة".

وبحسب "الخبر" فإن الجيش الجزائري "حاول قدر الإمكان الحفاظ على حياة المسلحين والقبض عليهم أحياء من أجل الحصول على بعض التفاصيل حول الجماعات المسلحة في جبل الشعانبي في تونس"، وأوضحت أنه لم يتم تحديد هوية المسلحين.

ونشر الجيش الجزائري أكثر من 6500 عسكري ضمنهم قوات خاصة لتأمين الحدود مع تونس والقيام بعمليات مع الجيش التونسي في جبل الشعانبي، بحسب الصحف.

وأطلق الجيش التونسي الجمعة عملية عسكرية واسعة النطاق في جبل الشعانبي على الحدود مع الجزائر بهدف "تطهيره" من "إرهابيين" قتلوا الاثنين الماضي ثمانية عسكريين وسرقوا أسلحتهم ولباسهم النظامي بعدما ذبحوا خمسة منهم.