.
.
.
.

وزارة الدفاع الجزائرية تهدد بملاحقة صحافي إثر مثال ساخر

بوعقبة انتقد تطرق لقاء بوتفليقة ومسؤول عسكري لمشاركة الجزائر بجنازة في فيتنام

نشر في: آخر تحديث:

هدّدت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الجمعة، بملاحقة صحافي قضائيةً بعد نشره عموداً ساخراً تطرق فيه إلى لقاء بين الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة وقائد أركان الجيش الفريق قايد أحمد صالح.

وأصدرت وزارة الدفاع بياناً انتقدت فيه ما وصفته بـ"الإساءة إلى المؤسسة العسكرية"، واعتبرت أن ما كتبه الصحافي سعد بوعقبة في صحيفة "الخبر" الجزائرية "تحامل وتطاول على المؤسسة العسكرية". وأكدت الوزارة أنها "تحتفظ بحقها في المتابعة القضائية ضد كاتب المقال".

وكان بوعقبة قد نشر في عموده اليوم الجمعة مقالاً ساخراً انتقد فيه بشدة مضمون لقاء بين بوتفليقة وقائد أركان الجيش، الذي وبحسب التلفزيون الرسمي ووكالة الأنباء الحكومية تطرق إلى مشاركة الوفد العسكري الجزائري في جنازة الجنرال الفيتنامي جياب.

وتساءل بوعقبة في عموده لما تم التركيز على موضوع الجنازة هذه، كاتباً: "هل الجزائر أصبحت خالية من المشاكل العسكرية والأمنية والسياسية وغير السياسية والاقتصادية وغير الاقتصادية التي يمكن أن تكون موضوع اللقاء بين الحكام الفعليين للجزائر؟! هل الحديث عن الجنائز أصبح في طليعة اهتمامات الدولة الجزائرية ومؤسساتها؟".

كما استخدم بوعقبة في مقاله كلمتي "القطيع" و"طزينة" لوصف بها جنرالات الجيش، وهو ما قد يكون أغضبت قيادة الجيش ودفع بوزارة الدفاع إلى الرد على المقال.

ونفى بوعقبة في تصريحات لـ"العربية.نت" أن يكون قد أساء للمؤسسة العسكرية، موضحاً أن مقاله تناول بيان إعلامي عن لقاء الرئيس بنائب وزير الدفاع.