.
.
.
.

انتفاضة طلبة الثانويات ضد وزارة التعليم بالجزائر

نشر في: آخر تحديث:

نظم طلبة الثانويات في الجزائر مسيرات احتجاجية في العاصمة وعدد من المدن والولايات استجابة لنداء وجهته نقابة إلكترونية نظمها الطلبة على الإنترنت.

وفي العاصمة الجزائرية قام عشرات التلاميذ بمسيرة انتهت الى مقر وزارة التربية وسط العاصمة الجزائرية للمطالبة بالإبقاء على العطلة الربيعية المقررة منتصف الشهر المقبل.

وطوقت مصالح الأمن الطلبة المقبلين على امتحانات شهادة البكالوريا أمام مقر الوزارة، ومنعهم من قطع الطريق أمام حركة السير، لكنها لم تتعرض لهم بالعنف.

وطالب الطلبة الحكومة بتقديم ضمانات تزيل مخاوفهم إزاء إمكانية حرمانهم من عطلة الربيع التي تبدأ منتصف مارس المقبل، وقال متحدث باسم الطلبة "لدينا كل الحق في العطلة الربيعية ونرفض استدراك الدروس التي تتم عن طريق تسليمنا مطويات من طرف الأساتذة دون شروحات".

وأضاف نفس المصدر "هذه الطريقة السريعة في تلقين الدروس بهدف إكمال البرنامج الدراسي بصفة كلية تضعف من مستوانا".

وأعلن الطلبة رفضهم استدراك الدروس التي فاتتهم بسبب إضراب الأساتذة وقال الطلبة إنهم "يرفضون أن يدفعوا ثمن تأخر الدروس الذي تسبب فيه الأساتذة في إضرابهم الأخير".

واتهم الطلبة الأساتذة بتجاهل مصالحهم، عندما نفذ الأساتذة إضرابا دام أربعة أسابيع وانتهى الأحد الماضي، واعتبر الطلبة أنهم "ضحايا لمطامع الأساتذة الذين اتخذوا من الطلبة مطية للوصول إلى مطالبهم".

فيديو طلبة مثلمين

والخميس الماضي ظهر طالبان ملثمان في تسجيل مصور على الإنترنت، ودعوا زملاءهم في كل ثانويات البلاد الى الاحتجاج للضغط على وزارة التربية حتى الاستجابة لمطالبهم.

وهدد الطلبة بأنه "إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم سوف يرفضون اجتياز امتحانات الفصل الدراسي الثاني التي تبدأ يوم الأحد المقبل، عن طريق تسليم ورقة بيضاء على مستوى كل الثانويات".

وبولاية البيض غربي الجزائر امتنع تلاميذ الثانويات عن الدراسة ورفض الطلبة الالتحاق بمقاعد الدراسة، قبل تحديد عتبة الدروس المقترحة لامتحانات شهادة البكالوريا.

وأعلن الطلبة رفضهم استدراك الدروس خلال أيام العطلة الأسبوعية والعطلة الفصلية الرسمية وقالوا "نحن لم ندرس طوال السنة وتم إهمالنا و لم يصغ لنا رغم أننا النشأ الصاعد وأمل المستقبل".

وعبرت فيدرالية أولياء التلاميذ عن استيائها من ظاهرة خروج التلاميذ للشارع خلال الأيام الأخيرة، وقال العضو في الفدرالية همساس هواري "هناك مساعٍ لإقناع التلاميذ المضربين على وقف الإضراب والعودة لمقاعد الدراسة".