.
.
.
.

6 مرشحين لرئاسة الجزائر.. وتعيين يوسفي رئيسا للحكومة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المجلس الدستوري، اليوم الخميس، عن المرشحين الستة الذين قبلت ملفاتهم وسيخوضون الانتخابات الرئاسية الجزائرية المقبلة المقررة في 17 أبريل.

كما تقرر تعيين وزير النفط الجزائري يوسف يوسفي (72 عاما)، اليوم الخميس، رئيسا للوزراء لفترة انتقالية لكي يتسنى لرئيس الوزراء السابق، عبدالمالك سلال، الذي استقال، أمس الأربعاء، إدارة حملة بوتفليقة للانتخابات الرئاسية، كما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية.

ونشر المجلس الدستوري قائمة المرشحين، وتضم الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، ورئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس، ورئيسة حزب العمال لويزة حنون، ورئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي، ورئيس حزب عهد 54 علي فوزي رباعين، ورئيس حزب جبهة المستقبل عبدالعزيز بلعيد.

ويخوض بوتفليقة الانتخابات الرئاسية للمرة الرابعة على التوالي، منذ انتخابات 1999، فيما يخوض موسى تواتي ولويزة حنون وفوزي رباعين سباق الانتخابات الرئاسية للمرة الثالثة.

ويشارك رئيس الحكومة الأسبق، علي بن فليس، في سباق الرئاسيات للمرة الثانية، فيما يخوض عبدالعزيز بلعيد للمرة الأولى، والأخير هو أصغر المرشحين وينتمي إلى جيل الشباب.

وأقصى المجلس الدستوري وزير الموازنة الأسبق علي بن نواري، وكذلك أقصى المرشحين الصادق طماش وعلي زغدود ومحفوظ عدول ومحمد بن حمو وعبدالحكيم حمادي، لعدم استيفائهم شروط الترشح، وعدم جمعهم التوقيعات المطلوبة من المرشحين.

والمهلة المحددة أمام المرشحين الستة المقصين لتقديم الطعون في قرار المجلس الدستوري هي يومان.

وتشهد انتخابات 17 أبريل مواجهة متجددة بين بوتفليقة ورئيس حكومته الأسبق علي بن فليس، بعد مواجهة انتخابية ساخنة جرت بينهما في رئاسيات 2004 انتهت لصالح الرئيس بوتفليقة.

وتبدأ الحملة الانتخابية في 23 مارس الجاري، وتدوم ثلاثة أسابيع، وتنتهي قبل أربعة أيام من موعد الاقتراع.