.
.
.
.

رغم الهزيمة.. بن فليس يرفض اعتزال السياسة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن علي بن فليس، أبرز منافسي الرئيس الجزائري المنتخب عبدالعزيز بوتفليقة في انتخابات الخميس، التي احتج على نتائجها، السبت، أنه بصدد وضع أسس حزب جديد يكون مفتوحا، خصوصا للشباب.

وقال لطفي بومغار، مدير حملة بن فليس الذي حصل على 12.18% من الأصوات لوكالة فرانس برس، إن هذا الأخير بدا "مشاورات" لإقامة حزب جديد قريبا بهدف "الاستفادة من الديناميكية التي نجمت عن الحملة الانتخابية". وأضاف "سيكون للشباب دور أساسي في هذا المشروع وفي قيادة الحزب المستقبلي".

وبحسب المصدر ذاته، فإن بن فليس أعلن عن مشروعه على هامش اجتماع بالعاصمة الجزائرية مع مسؤولي أحزاب وشخصيات ساندوه في ترشحه للانتخابات الرئاسية.

وتابع بومغار الذي تولى جانب الاتصال في حملة بن فليس "هذه المشاورات ستتواصل وتتوسع في الأيام القادمة".

وانتخب بوتفليقة لولاية رئاسية رابعة بعدما حصل على 81.53% من الأصوات في اقتراع الخميس.

وأعلن بن فليس الذي حل ثانيا، مساء الجمعة، أنه لا يعترف بفوز بوتفليقة، منددا بما اعتبره انتخابات تلاعب بها تحالف "الفساد والمال المشبوه ووسائل إعلام مأجورة".