مأساة إنسانية لمهاجرين تاهوا في صحراء الجزائر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

صرح نائب في البرلمان الجزائري، الأحد، لوكالة فرنس برس أن عشرات المهاجرين الأفارقة تاهوا في الصحراء بين النيجر والجزائر، مؤكدا أخبارا تداولتها الصحف.

وقال النائب محمد قمامة عن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، إن "أشخاصا أفارقة مفقودون في الصحراء، ومصالح الأمن في البلدين، الجزائر والنيجر، تقوم بالبحث عنهم".

وأكد النائب عن ولاية تمنراست (2000 كلم جنوب الجزائر) أن عمليات البحث مازالت مستمرة.

وكانت الصحف الجزائرية أكدت، الأحد، نقلا عن مصدر عسكري نيجري، أنه تم العثور على 13 جثة، الجمعة، في الصحراء، وأن 33 آخرين، أغلبهم نساء وأطفال، مازالوا في عداد المفقودين.

وتتراجع فرص العثور عليهم أحياء في هذه الصحراء القاحلة، يوما بعد يوم.

ونزح عشرات آلاف اللاجئين من نيجيريا ومالي نحو النيجر خلال الأشهر الماضية، ما زاد في تعقيد الأزمة الغذائية التي يعاني منها ملايين النيجريين. وفي بداية أبريل، نددت الأمم المتحدة بعدم الاهتمام الدولي بالوضع في النيجر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.