بوتفليقة يقترح تحديد الولايات الرئاسية بفترتين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بعد أن أثار الجدل بسبب دعوته لجميع التيارات السياسية للمشاركة في وضع ما أسماه "دستورا توافقيا"، عاد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مرة أخرى ليلفت له الأنظار باقتراحه تحديد الولايات الرئاسية بفترتين فقط وهو المنتخب حديثا لرئاسة الجزائر لولاية رابعة.

دخلت مشاورات تعديل الدستور في الجزائر مرحلة حاسمة مع بداية تسليم مدير ديوان الرئاسة أحمد أويحيى لبعض الأحزاب السياسية مسودة الدستور في إطار مهمته بتنسيق المشاورات مع مختلف التيارات السياسية ومنظمات المجتمع المدني لإثراء الدستور المزمع تعديله قريبا، وتضمنت مسودة الدستور47 مادة جديدة من أبرز ما ورد فيها تحديد ولايات الرئيس بفترتين فقط، وهي المسألة التي أثارت الجدل، فالرئيس الذي عدل الدستور في سنة 2008 ليتيح لنفسه الترشح لولاية رابعة، عاد ليغلق عدد الولايات الرئاسية.

كما تضمنت أيضا المسودة اقتراح توسيع صلاحيات الوزير الأول، دون الحديث عن إمكانية استحداث منصب نائب رئيس واضعا الحد لجدل دام أشهر بسبب المطلب الذي رفعه العديد من الأحزاب السياسية نظرا لمتاعب بوتفليقة الصحية، وحاجته- بحسبهم- إلى شخصية أخرى تساهم في إدارة شؤون البلاد، بالإضافة لمقترحات أخرى كمنع الرقابة على الصحف واشتراط أن يكون المرشح لرئاسة البلاد متزوجا بجزائرية.

وقد سارع الحزب الحاكم بتثمين التعديلات المدرجة على الدستور، فالأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني دعا المعارضة إلى عدم تفويت المشاركة فيما اعتبره فرصة لإثبات وجودها في الساحة السياسية، مضيفا أن بوتفليقة أثبت مرة أخرى التزامه بمبادئ الديمقراطية بإشراكه لجميع الأحزاب في مشاورات تعديل الدستور.

وفي المقابل رد القيادي في حزب الجيل الجديد المعارض علي سعداني قائلا إن تعديل الدستور بحد ذاته لا يشكل حدثا فهو محاولة من السلطة لتشتيت القوى السياسية، وإنما الحدث الحقيقي هو السير نحو تحقيق الانتقال الديمقراطي رافضا التعليق على محتوى مشروع الدستور.
وبذلك يبدو أن المعارضة لا تزال مصرة على رفض المشاركة في مشاورات تعديل الدستور، الأمر الذي يوسع دائرة الجدل السياسي الذي أثاره مشروع بوتفليقة بخصوص الدستور التوافقي.

ويذكر أنه من المقرر أن تشمل المشاورات 150 جهة، من بينها 64 حزبا سياسيا و36 منظمة وطنية و27 جمعية و12 أستاذا جامعيا، على أن تسلم جميع تلك الجهات مقترحاتها نهاية هذا الشهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.