.
.
.
.

الجزائر تحقق في ظروف مقتل مواطن بمطار باريسي

نشر في: آخر تحديث:

طلبت السلطات الجزائرية توضيحات من السلطات الفرنسية بشأن وفاة رعية جزائرية في مطار شارل ديغول، عندما كانت السلطات الفرنسية بصدد إبعاده وترحيله القسري إلى الجزائر.

وكلفت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية سفارة الجزائر بباريس باستقاء المعلومات الرسمية والدقيقة حول ظروف وفاة رعية جزائرية خلال نقلها إلى مطار رواسي شارل ديغول بباريس.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الجزائرية، عبدالعزيز بن علي شريف، إن "وزارة الشؤون الخارجية كلفت سفارة الجزائر بباريس لطلب معلومات رسمية ودقيقة حول ظروف وفاة الرعية الجزائرية خلال نقلها إلى مطار رواسي شارل ديغول بباريس، تنفيذا لإجراء الطرد من التراب الفرنسي".

وأشار نفس المصدر إلى أن الجزائر تطالب السلطات الفرنسية وتصر على ضرورة مراعاة الاحترام الصارم لكرامة الجزائريين في الخارج، واحترام أحكام الاتفاقيات، لاسيما فيما يتعلق بالترحيل وإعادة القبول".