جبهة التحرير تحضر "وصفتها" لتعديل الدستور الجزائري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

من المنتظر أن يعلن حزب جبهة التحرير الوطني (الأفلان)، ذو الأغلبية البرلمانية في البرلمان الجزائري، عن مقترحاته حول تعديل الدستور الجزائري في إطار مبادرة "إعادة البناء الوطني"، التي أطلقتها جبهة القوى الاشتراكية (الأفافاس)، أقدم حزب معارض في الجزائر.

وكشف عضو المكتب السياسي المكلف بالإعلام بحزب جبهة التحرير الوطني، السعيد بوحجة، في تصريح نقلته صحيفة الحزب "صوت الأحرار"، اليوم الاثنين، أن الحزب العتيد سيقدم مقترحات تفصيلية حول تعديل الدستور، وتصوره حول الوضع الاقتصادي في البلاد خلال اللقاء الثاني المقرر بين الحزبين العريقين في الجزائر في الأيام القادمة، كرد على مقترحات الأفافاس الذي يتزعمه الرجل التاريخي، حسين آيت أحمد.

واقترح بوحجة أن تتم صياغة المقترحات التي تقدمها الأحزاب المشاركة في المبادرة السياسية عن طريق تنصيب لجنة مختلطة تضم كل الأحزاب السياسية، بما يضمن نجاح ندوة الإجماع الوطني التي تتطلب "عملاً توافقياً وتحضيراً جماعياً".

كذلك أبدى حزب الأغلبية البرلمانية رغبته في الذهاب بعيداً مع جبهة القوى الاشتراكية في إيجاد مخرج لمختلف القضايا المطروحة في الساحة السياسية الجزائرية، مبرزاً استعداده في ما سماه بـ"خوض مرحلة الوفاق والإجماع من أجل بناء دعائم صلبة للدولة الجزائرية".

كما وصف حزب جبهة التحرير الوطني مساعي "الأفافاس"، التي من شأنها لملمة مختلف الأطياف السياسية والشخصيات ومنظمات المجتمع المدني في الجزائر، بالـ"إيجابية للتقارب التاريخي بين الحزبين بالنظر إلى مسار حزب الأفلان الطويل كقوة تجمع وقوة حوار".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.