.
.
.
.

محكمة جزائرية تبرئ معتقلاً سابقاً في غوانتانامو

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت محكمة جزائرية حكماً بالبراءة لصالح معتقل جزائري سابق في غوانتانامو، ورفعت عنه تهمة الانتماء إلى مجموعة إرهابية تنشط في الخارج.

وأصدرت محكمة الجنايات بالعاصمة الجزائرية حكما بالبراءة للمعتقل السابق أحمد بلباشا (45 سنة)، بسبب عدم كفاية الأدلة ضد التهم الموجهة إليه بالنشاط الإرهابي في الخارج، رغم مطالبة النيابة العامة بإدانته بالسجن لمدة 12 سنة.

ولم تستغرق المحاكمة وقتا طويلا، وقال دفاع المعتقل السابق أحمد بلباشا إن موكله تعرض لإصابته بمرض عقلي.

وكان القضاء الجزائري قد أصدر في 2009 حكما غيابيا بـ20 سنة سجنا نافذا ضد أحمد بلباشا قبل أن تسلمه السلطات الأميركية إلى الجزائر سنة 2013.

وتم توقيف المتهم في باكستان في يناير 2002 قبل تحويله إلى السجن العسكري الأميركي بغوانتانامو.

وكانت السلطات الأميركية قد برأت بلباشا في 2007، وقبلت تسليمه للجزائر لكن التسليم لم يتم إلا في سنة 2013، وذلك بسبب رفض المتهم أن يسلم للجزائر.