الجزائر تتهم المغرب بتعطيل حل جدي لقضية الصحراء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اتهم وزير الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة المغرب بتعطيل الجهود الأممية لحل قضية الصحراء الغربية.

وقال لعمامرة في مؤتمر صحافي خلال اختتام مؤتمر "السلم والأمن في إفريقيا" بالجزائر إن قضية الصحراء الغربية متكفل بها من قبل الأمم المتحدة، لكن المغرب يقيم عوائق على طريق حل هذه القضية.

وذكر لعمامرة بما وصفها بـ"العراقيل" التي تعرض لها المبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس، الذي لم يستطع زيارة المنطقة، كما لم تتمكن الممثلة الخاصة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية كيم بالدوك من مباشرة مهامها لعدم حصولها على التأشيرة.

وقال لعمامرة: "يعد من الضروري أن تخرج القضية الصحراوية في عام 2015 من الطريق المسدود الذي تتواجد فيه. وفي هذا الصدد ينبغي مضاعفة الجهود لتحقيق هذا الهدف".

ولفت وزير الخارجية الجزائري إلى أن "عام 2015 سيشهد مرور أربعين عاماً على قرار محكمة العدل الدولية حول الصحراء الغربية الذي يدعو الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى تسوية هذه المسألة بإجراء استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي".

ويقيم الآلاف من اللاجئين الصحراويين في مخيمات في منطقة تندوف الجزائرية، وفي الأراضي المحررة من منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة الـ"بوليزاريو".

وتعد قضية الصحراء الغربية أكبر القضايا الخلافية بين المغرب والجزائر، حيث يتهم المغرب الجزائر بالوقوف وراء جبهة الـ"بولزياربو"، فيما تؤكد الجزائر أن القضية بين يدي الأمم المتحدة، وأنها ليست طرفاً فيها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.