.
.
.
.

الجزائر..تفكيك خلية إرهابية كانت تخطط لضرب منشآت نفط

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الجزائرية عن إحباط تنفيذ سلسلة عمليات إرهابية كانت تستهدف ثلاث مناطق تضم منشآت نفطية وغازية جنوب الجزائر.

وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية إنه تم تحييد خلية إرهابية، كانت بصدد التحضير لتنفيذ عمليات إرهابية في داخل الجزائر بالتنسيق مع مجموعات إرهابية تنشط في الخارج.

وقال نفس المصدر إن وحدات من قوات الجيش المختصة في مكافحة الإرهاب نجحت في "توقيف 12 مسلحاً خلال الأسبوعين الماضيين يشكلون خلية إرهابية كانت تحضر لتنفيذ أعمال إرهابية داخل الجزائر".

وشدد بيان وزارة الدفاع إلى أن هذه الخلية كانت تحضر لتنفيذ عمليات إرهابية، بالتواطؤ مع تنظيمات مسلحة أخرى، تنشط خارج الحدود الجنوبية للبلاد.

ويلمح البيان إلى تنظيم "داعش" الذي يسعى إلى التمدد في الجزائر. وفي سبتمبر الماضي أعلن منشقون عن تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" تأسيس تنظيم "جند الخلافة في أرض الجزائر"، بقيادة خالد أبو سليمان المدعو عبدالمالك قوري، الذي قضت عليه قوات الجيش الشهر الماضي.

وأكد البيان أن هذه الخلية كانت تنشط في مناطق غرداية والأغواط وعين أمناس جنوب الجزائر، وهي المناطق التي تضم منشآت نفطية وغازية، ويرجح أن تكون هذه المنشآت هدفاً للهجمات التي تم إحباطها.

وكانت منطقة عين أمناس قد شهدت في يناير 2013 هجوماً إرهابياً نفذه 32 إرهابياً من جنسيات جزائرية وأجنبية، استهدف منشأة للغاز "عين تيقنتورين".

وأكد نفس المصدر أن هذه العملية التي تأتي في إطار مكافحة الإرهاب، تمت بفضل يقظة واحترافية قوات الجيش، ولم يتم تسجيل أية خسائر خلال عملية توقيف الإرهابيين الـ12.