.
.
.
.

نقل جثمان غوردال الذي اغتاله "جند الخلافة" إلى فرنسا

نشر في: آخر تحديث:

نقل جثمان السائح الفرنسي هيرفي غوردال الذي اغتاله مسلحو تنظيم "جند الخلافة" الموالون لداعش شرق الجزائر في سبتمبر الماضي إلى بلاده فرنسا.

وحضر مراسم نقل الجثمان الدولي مسؤولون في وزارة الخارجية الجزائرية والسفير الفرنسي بالجزائر برنار إيمي، ونقل الجثمان على متن رحلة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية.

وكانت وحدة من الجيش قد عثرت في 15 يناير الجاري على مكان دفن جثة غوردال في منطقة عين الحمام بولاية تيزي وزو شرق الجزائر، في أعقاب معلومات أدلى بها أحد الإرهابيين الموقوفين.

وقد تمت عملية استخراج الجثة بحضور ممثلي السلطات القضائية، قبل أن يشرع في التعرف على هوية الجثة من خلال إجراء التحاليل العلمية.

وكان هارفي غوردال البالغ من العمر 55 سنة وهو متسلق جبال، قد اختطف من قبل مجموعة إرهابية تتبع تنظيم جند الخلافة الموالي لداعش يوم 21 سبتمبر الماضي، عندما كان مع عدد من رفاقه الجزائريين الذين تم إطلاق سراحهم، فيما تم اقتياده إلى وجهة مجهولة قبل اغتياله يوم 24 سبتمبر.

وقتلت قوات الجيش لاحقا عددا من المتورطين في عملية اختطافه واغتياله في نفس المنطقة.