.
.
.
.

الجزائر.. المعارضة تستعد للاحتجاجات الثلاثاء

نشر في: آخر تحديث:

أنهت أحزاب المعارضة في الجزائر استعداداتها لتجمعات احتجاجية تعتزم تنظيمها الثلاثاء المقبل في كافة الولايات، للتضامن مع سكان منطقة الجنوب في مطالباتهم المتعلقة بوقف استغلال الغاز الصخري.

وقال القيادي في حزب "جيل جديد"، سفيان صخري، لـ"العربية.نت" إن "تكتل تنسيقية الحريات والانتقال الديمقراطي"، الذي يضم أحزابا إسلامية وعلمانية وشخصيات مستقلة، استكمل كل الترتيبات المتعلقة بالوقفات الاحتجاجية التي دعا إليها في كل مناطق البلاد.

وأكد سفيان أن "هذه الوقفات هي تعبير من كل الجزائريين عن تضامنهم مع سكان الجنوب، في قضيتهم العادلة ومطالبهم المشروعة لدفع السلطة الى توقيف استغلال الغاز الصخري حتى فتح نقاش وطني بشأنه".

وتوجّه رئيس "حركة مجتمع السلم"، عبدالرزاق مقري، بنداء إلى المواطنين للمشاركة في هذه الوقفات الاحتجاجية، ورفع شعارات تكرس الوحدة الوطنية بين سكان كل مناطق الجزائر.

ومنذ ما يقارب الشهرين، يعتصم سكان مدينة عين صالح بولاية تمنراست (جنوب الجزائر) وسط المدينة للمطالبة بوقف حفر أول بئر للغاز الصخري في منطقتهم، بسبب مخاوفهم على البيئة والمياه الجوفية.

ورفض المعتصمون كل التطمينات التي أطلقتها الحكومة بشأن عدم إتمام عمليات الحفر، حيث تؤكد السلطات أن كل ما يتم حالياً هو مجرد عمليات استكشاف للثروات ودراسات أولية.

ولا تنظر أحزاب الموالية بعين الارتياح إلى مبادرة المعارضة، واصفة دعوات المعارضة للاحتجاج بأنها "دعوات إلى الجهوية المقيتة".

تحذيرات وجهوية

وفي هذا السياق، اتهم رئيس "حزب تجمع أمل الجزائر"، عمار غول، أحزاب المعارضة بغرس ثقافة جهوية بين أبناء الوطن الواحد، عبر السعي لاستغلال قضية الغاز الصخري والتستر وراء التضامن مع سكان الجنوب، حسب تعبيره.

وقال الوزير عمار غول، في مؤتمر صحافي عقده اليوم السبت، إن "قوى المعارضة التي تدعو إلى وقفة احتجاجية الثلاثاء المقبل للتنديد بعمليات التنقيب عن الغاز الصخري والتضامن مع أهالي الجنوب، إنما تدعو إلى غرس ثقافة جهوية بين الجزائريين".

وأضاف غول أن "هذه الأحزاب تحاول العبث باستقرار البلاد من خلال استغلالها لقضية الغاز الصخري لتحقيق أغراض سياسية آنية ضيقة".

وبدوره، انتقد رئيس "حزب التجمع الوطني الديمقراطي"، عبدالقادر بن صالح، خطاب المعارضة ومحاولتها الخروج إلى الشارع في ظروف إقليمية متوترة.

واعتبر بن صالح، الذي يشغل منصب رئيس مجلس الأمة، في لقاء سياسي عقده في معسكر غرب الجزائر، أن المعارضة تسعى لاستغلال قضية الغاز الصخري لغايات وأهداف سياسية.