.
.
.
.

وزيرة التربية الجزائرية تنتقد تراجع تعليم الأمازيغية

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزيرة التربية الوطنية في الجزائر، نورية بن غبريط، السبت، ضرورة تجنيد كل الموارد البشرية من أجل تعميم تعليم اللغة الأمازيغية "بشكل تدريجي"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وأضافت الوزيرة: "نحن لم نسر في هذا الاتجاه"، مشيرة إلى "وجود تراجع طفيف لا يمكن التسامح بشأنه".

جرى ذلك خلال لقاء صحافي على هامش التوقيع على بروتوكول اتفاق بين دائرتها الوزارية والمحافظة السامية للأمازيغية، حيث قالت الوزيرة بن غبريط إنه "لا بد من تجنيد كل الموارد البشرية من خلال التحسيس وتقييم برنامج البحث الذي يجب أن يرافق هدفنا الرامي إلى التوجه تدريجيا نحو تعميم تعليم اللغة الأمازيغية".

وأكدت السيدة بن غبريط أن "دائرتها الوزارية لن تدخر أي جهد حتى تحظى اللغة الأمازيغية بالمكانة التي تليق بها في التربية الوطنية".

ومن جهته، تأسف الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية عصاد سي الهاشمي "للتراجع المحسوس في تعليم الأمازيغية في بعض ولايات الجزائر"، مركزا على ضرورة "تقييم هذا الملف والتكفل به من أجل تأكيد البعد الوطني لتعليم هذه اللغة".