.
.
.
.

الأمم المتحدة ترحب باتفاق الجزائر حول مالي

نشر في: آخر تحديث:

دعا مجلس الأمن الدولي الأربعاء المجموعات المتمردة في شمال مالي إلى التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام المبرم الأحد في الجزائر مع حكومة مالي.

وهذا الاتفاق وقعت عليه الحكومة بالأحرف الأولى ولكن لم يوقعه المتمردون في الشمال الذين طالبوا بمهلة للتشاور بشأنه.

وقال السفير الفرنسي فرنسوا دولاتر الذي يتولى رئاسة المجلس لشهر مارس انه في ختام مشاورات حول هذا الملف "تشجع الدول ال15 الأعضاء في مجلس الأمن المجموعات المسلحة على توقيع الاتفاق بالأحرف الأولى". كما دعت كافة الأطراف الى توقيعه و"التعهد بتطبيقه".

وأضاف السفير أن المجلس "رحب بمشروع الاتفاق على أنه مرحلة مهمة نحو ابرام اتفاق شامل لإرساء سلام دائم في مالي". كما رحبت الدول الـ 15 الأعضاء بجهود الوساطة الجزائرية و"روح التسوية" التي سادت خلال مفاوضات الجزائر.