.
.
.
.

بوتفليقة يدعو إلى وقف الاحتجاجات ضد الغاز الصخري

نشر في: آخر تحديث:

دعا الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، أبناء منطقة عين صالح جنوبي الجزائر، الذين يحتجون منذ ثلاثة أشهر ضد استكشاف الغاز الصخري إلى ترجيح العقل والحكمة ووقف الاحتجاجات.

وقال بوتفليقة في رسالة وجهها بمناسبة احتفالات عيد النصر "يعز علي أن أرى البعض من أبناء المنطقة يستدرج إلى الكيد إلى دولة بلاده، ويعز علي أيضاً أن أرى البعض الآخر ينساق إلى الوقوف موقف الارتياب والتشكيك في إخلاص قادة دولتهم ونزاهتهم، والطعن في سلامة وجدوى تدابيرهم وقراراتهم ومخططاتهم الرامية إلى تنمية البلاد برمتها".

وأضاف "يحز في نفسي ما رأيته، ولمازلت أراه من فتن وعناء تثبط عزائم أولئك العاملين ليل نهار من أجل سعادة الشعب كله وعزة الجزائر وسؤددها".

ودعا الرئيس بوتفليقة سكان المنطقة إلى "ترجيح الحكمة وتحكيم العقل"، مؤكداً أن الحفاظ على صحة المواطنين والبيئة التي يعيشون فيها خط أحمر لا يمكن للدولة أو غيرها أن تتجاوزه. وتابع قائلاً "إن فيكم نخوة تأبى على الوطن الضيم وإباء لا يرضى الهوان ولا الوقوع في براثن من يتربصون به الدوائر إن دبت بين أبنائه الفرقة واستشرى فيهم الانقسام".

وشدد على "أننا سنتخطى جميعاً يوماً بعد يوم الصعوبات كافة التي قد تعترض سبيل مسيرتنا المشتركة صوب التقدم والرفاه".

وجدد بوتفيلقة أن "آفاقا واعدة تنفتح أمام جنوبنا الكبير بفضل ما تتحلون به من علو الهمة وجد في السعي وقدرة خبرناها فيكم على مغالبة الصعاب ورفع التحديات وكسب الرهانات".

يشار إلى أن سكان عين صالح ينفذون اعتصاماً وسط المدينة منذ ثلاثة أشهر للمطالبة بوقف عمليات الاستكشاف الغاز الصخري في المنطقة، بسبب مخاوفهم من أضراره على البيئة.