.
.
.
.

الجزائر ترد على موريتانيا بطرد أحد دبلوماسييها

نشر في: آخر تحديث:

ردت السلطات الجزائرية على طرد أحد دبلوماسييها من قبل موريتانيا، بعد اتهامه بالوقوف وراء نشر أخبار كاذبة في الصحافة الموريتانية تسيء لعلاقة نواكشوط بالرباط، وذلك بأن قامت، الأحد، بطرد دبلوماسي موريتاني يعمل في السفارة الموريتانية بالجزائر العاصمة.

وأكد مصدر مطلع لـ"العربية.نت" أن وزارة الخارجية الجزائرية أبلغت اليوم الأحد دبلوماسيا موريتانيا بأنه شخص غير مرغوب فيه".

ويأتي طرد الدبلوماسي الموريتاني ردا على قيام موريتانيا بطرد المستشار الأول في سفارة الجزائر بموريتانيا بلقاسم شرواطي، بسبب "وقوفه وراء مقال يسيء إلى علاقات موريتانيا بالمغرب".

وكانت الصحف الجزائرية قد أكدت أن وزارة الخارجية الجزائرية اعتبرت قرار طرد المستشار الدبلوماسي بلقاسم شرواطي من موريتانيا "تصرفا غير مفهوم"، وأشارت إلى أن "مبدأ المعاملة بالمثل واضح في المواقف الدبلوماسية للجزائر".

وقامت السلطات الموريتانية بطرد المستشار الأول في السفارة الجزائرية بنواكشوط، من دون أن تقدم تفسيرا لقرارها، فيما أكدت مصادر مطلعة لـ"العربية.نت" أن قرار طرد المستشار شرواطي، جاء على خلفية "اتهامه بالوقوف وراء نشر مقال يسيء لعلاقة موريتانيا بالمغرب".

وكانت السلطات الموريتانية قد أفرجت عن الصحافيين اللذين كان قد ألقي القبض عليهما بعد نشرهما "خبرا غير صحيح يسيء لعلاقة موريتانيا بالمغرب"، حين ادعيا أن موريتانيا تقدمت بشكوى إلى الأمم المتحدة تتهم فيها المغرب بـ "إغراقها بمادة القنب المخدرة".