.
.
.
.

وزير خارجية الجزائر: لا خلاف مع مصر حول أزمة ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

دعا وزير الخارجية الجزائري، رمطان لمعمامرة، في مقابلة خاصة مع "العربية"، الفرقاء الليبيين إلى مواصلة الحوار السياسي مع المبعوث الأممي الجديد من النقطة نفسها التي توقفوا عندها مع المبعوث الأممي السابق، برناردينو ليون.

واعتبر لعمامرة أن أطراف الصراع الليبي باتوا اليوم أمام حتمية إيجاد حل للأزمة التي تتخبط فيها البلاد لأن الوضع لم يعد يحتمل أكثر، على حد تعبيره.

كما نفى أن تكون بلاده قد تدعم أي طرف في ليبيا على حساب طرف آخر، موضحاً أن الجزائر تدعم الشعب الليبي لأن مصير البلدين مشترك، وأن من مصلحة الجزائر أن تخرج ليبيا من أزمتها الحالية لأن ذلك سينعكس مباشرة على أمنها واستقرارها، وفق قوله.

كذلك نفى الوزير أي خلاف مع مصر حول حل الأزمة الليبية، لافتاً إلى أن التوافق بين البلدين كبير وسيستمر لدعم أطراف الأزمة للخروج منها.

أما بشأن الخلاف الجزائري مع المغرب بشأن قضية الصحراء الغربية، فقال إن بلاده لا تدعم ولا ترفض مقترح الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب على جبهة البوليزاريو، مشيراً إلى أن المقترح مرتبط بالطرفين المتنازعين وبالأمم المتحدة، وأن الجزائر ليست طرفا في الموضوع.