الانتخابات الليبية

محامي القذافي: موكلي أصبح مرشحاً ولا يجوز الطعن ضده

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن خالد الزايدي، رئيس الفريق القانوني لسيف الإسلام القذافي، الأحد، أن موكله أصبح ضمن مرشحي الرئاسة في ليبيا بشكل نهائي، مشدداً على أنه "لا يجوز تقديم أي طعن ضد ترشحه".

وقال الزايدي: "حضرنا جلسة الأحد بخصوص الاستئناف المرفوع من مفوضية الانتخابات، ودفعنا بعدة دفوع، ورُفض الاستئناف شكلاً"، لافتاً إلى أن "المستأنِف باسم المفوضية لم يقدم الأوراق الكافية التي تفيد صفته القانونية وصلاحية تمثيله للمفوضية وأنه مخول بهذا الاستئناف، وهو ما دفعنا به وقبلته المحكمة"، وفق وسائل إعلام محلية.

بات ونهائي

كما أضاف أن "الحكم الابتدائي تحول الأحد من محكمة سبها برفض الطعن ضد المرشح سيف الإسلام إلى حكم بات ونهائي"، مؤكداً أن "الحكم يلزم مفوضية الانتخابات بإدراج سيف الإسلام ضمن قائمة المرشحين النهائية فوراً كونه حكماً واجب النفاد".

كذلك أشار الزايدي إلى أن سيف الإسلام القذافي سيلقي خطاباً يعلن فيه برنامجه ورؤيته للشعب الليبي، لكنه قال إن تحديد موعد الخطاب وكيفية الظهور فيه يعود للقذافي شخصياً، مردفاً أنه "بعد حكم الأحد البات والنهائي نستطيع إعلان بدء الحملة الانتخابية رسمياً، وننتظر فتح باب الدعاية الانتخابية".

سيف الإسلام القذافي (أرشيفية من فرانس برس)
سيف الإسلام القذافي (أرشيفية من فرانس برس)

حكم لصالح سيف الإسلام

يذكر أن محكمة استئناف سبها، كانت أصدرت في وقت سابق الأحد، حكماً لصالح سيف الإسلام القذافي في الطعن المقدم ضده من مفوضية الانتخابات، وإلزامها بإعادته إلى قائمة المرشحين النهائية.

من جهته أكد عضو الفريق السياسي لسيف الإسلام القذافي، محمد القيلوشي، لـ"العربية.نت/الحدث.نت"، أن محكمة الاستئناف بمدينة سبها قضت بإلزام المفوضية العليا للانتخابات بإدراج المرشح سيف الإسلام القذافي ضمن القائمة النهائية للمرشحين، بعد رفض طعنها المقدم لها شكلاً.

استبعاد 25 مرشحاً

وكانت مفوضية الانتخابات قد قررت الاستئناف ضد القرار الصادر من محكمة سبها والقاضي بإعادة سيف الإسلام إلى السباق الرئاسي، غير أن دائرة الاستئناف حكمت في جلسة الأحد لصالحه، وهو حكم بات ونهائي تلتزم المفوضية بتنفيذه.

يشار إلى أن المفوضية كانت استبعدت 25 مرشحاً من القائمة الأولية للمترشحين لعدم توفر شروط الترشح، لكن القضاء أعاد عدداً منهم إلى السباق بعدما حكم لصالح الطعون التي تقدموا بها ضد قرار المفوضية، من بينهم سيف الإسلام القذافي ورئيس المؤتمر العام، نوري أبوسهمين، والخبير الاقتصادي خالد الغويل والقيادي في النظام السابق أحمد الشريف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة