ليبيا: سحب قرار إنشاء الحرس الوطني جاء لإزالة سوء الفهم

زيدان يؤكد أن فكرة إنشاء الحرس كانت تهدف لحماية خطوط النفط والمؤسسات الحيوية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن رئيس الحكومة المؤقتة في ليبيا، علي زيدان، أن سحب قرار إنشاء جهاز الحرس الوطني جاء لإزالة سوء الفهم، بعد ما أثير حوله الكثير من اللغط، بحسب ما أوردت صحيفة "الشرق الأوسط".

وأوضح أن فكرة إنشاء الحرس ليس وراءها أي فكر أيديولوجي ولا توجه ديني، وهو هيئة نظامية حكومية تتولى حفظ الأمن خارج المدن ومعمول بها في الكثير من دول العالم.

وأضاف زيدان في مؤتمر صحافي عقده أمس بطرابلس أن الحكومة حاولت تفعيل هذا المشروع والتعجيل في إنشائه، على أن تكون عملية القبول فيه على المستوى الفردي وألا يكون للعضو فيه أي انتماء سياسي وتوكل إليه مهام حراسة خطوط النفط والموانئ النفطية ومنشآت الكهرباء والمياه والمؤسسات الحيوية خارج حدود المدن.

وأشار إلى أن قرار تدريب أفراد الجيش الوطني اتخذ من أجل صالح الوطن، ومن أجل أن يكون لدينا جيش محترف ومدرب تدريبا جيدا وقادر على القيام بدوره.
وقال زيدان "إن الحكومة تعمل في وضح النهار ودون مواربة، وعندنا خطة للتدريب في الداخل والخارج".

وأضاف أن الحكومة جهزت عددا من المعسكرات سيلتحق بها عدد كبير من المتدربين، والحكومة كل أمورها واضحة من خلال سياق الإنفاق المالي للدولة، الذي يمر عبر وزارة المالية وديوان المحاسبة.

ودعا زيدان المؤتمر الوطني العام أن يعطي الحكومة الصلاحية لتغطية بعض الاستحقاقات التي ترتبت على نتائج حرب التحرير وانتصار الثورة، مؤكدا أن الإنفاق لا يتم إلا بميزانية معتمدة من المؤتمر الوطني العام، لأن هذا هو النظام المالي للدولة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.