.
.
.
.

اغتيال صحافي ليبي في بنغازي برصاص مجهولين

عزالدين قوصاد يشتغل في قناة ليبيا الحرة وكان بصدد ركوب سيارته

نشر في: آخر تحديث:

تم اغتيال صحافي في قناة تلفزيون "ليبيا الحرة"، الجمعة، في بنغازي شرق البلاد، كما أعلن مصدر أمني لـ"فرانس برس".

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه "قتل عزالدين قوصاد، المذيع في تلفزيون "ليبيا الحرة" برصاص مجهولين أطلقوا عليه النار بعد أن استقل سيارته التي كانت متوقفة أمام بنك للدم" في بنغازي.

ووقع الحادث بعد صلاة الجمعة، كما أضاف هذا المصدر الذي لم يقدم المزيد من التفاصيل.

وكان قوصاد، وهو أساساً طبيب، عمل في إذاعة "المنارة إف إم" قبل أن يلتحق بتلفزيون "ليبيا الحرة"، أول قناة خاصة تفتح بعد انتفاضة بنغازي، مهد الثورة التي أطاحت بنظام القذافي عام 2011.

وقال صحافيون في بنغازي لفرانس برس: "كان يقدم برنامجاً عن التنمية البشرية ولا علاقة له بالسياسة".

وتعرضت وسائل إعلام وصحافيون في ليبيا في الأشهر الأخيرة لهجمات وحوادث خطف من قبل ميليشيات مسلحة ليبية.

وفي أيار/مايو الماضي، نددت منظمة "مراسلون بلا حدود" بهذه الهجمات. وأشارت إلى "اعتقالات تعسفية وهجمات وتهديدات خطيرة من قبل الميليشيات ضد الصحافيين، خاصة في بنغازي، لكن أيضاً في طرابلس وفي مدن أخرى" في ليبيا.

وحتى الآن لم تنشئ السلطات الليبية جيشاً أو شرطة محترفين، ولم تتمكن من نزع سلاح مجموعات المقاتلين السابقين في الثورة الليبية عام 2011 وحل هذه المجموعات.

وظهرت عشرات الصحف والقنوات التلفزيونية الخاصة في ليبيا منذ سقوط القذافي الذي كان يحظر وسائل الإعلام الخاصة ويعاقب على أي انتقاد.