.
.
.
.

اغتيال عقيد بالأمن الداخلي السابق في بنغازي

الاغتيال والانفلات الأمني أصبحا حدثاً يومياً وسط عجز حكومي عن تطويق الظاهرة

نشر في: آخر تحديث:

قُتل عقيد في جهاز الأمن الداخلي السابق في مدينة بنغازي (شرق ليبيا) في انفجار سيارته بعد ظهر الثلاثاء في منطقة حي السلام بالمدينة، وفق ما أعلن مسؤول أمني لوكالة أنباء فرانس برس.

وقال المتحدث الرسمي باسم غرفة العمليات الأمنية المشركة لتأمين مدينة بنغازي العقيد عبدالله الزايدي إن "مجهولين اغتالوا العقيد في جهاز الأمن الداخلي السابق سالم محمد عبدالحفيظ العرفي بتفجير سيارته في منطقة حي السلام بمدينة بنغازي".

وأضاف أن "شخصاً آخر مجهولاً كان مرافقاً للعرفي أصيب بجروح بليغة نقل على إثرها الى مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث"، لافتاً الى أن "حالته حرجة".

وأوضح أن "السيارة انفجرت بجزيرة دوران حي السلام في مدينة بنغازي، ولا يعرف بعد ان كانت قد انفجرت بعبوة لاصقة أم تم استهدافها بقاذف آر بي جي عن بُعد".

وتعرض مسؤولون أمنيون وعسكريون ونشطاء سياسيون وإعلاميون لحوادث اغتيال مماثلة في مدينة بنغازي أسفرت عن مقتل اكثر من 70 شخصاً.