.
.
.
.

ليبيا تطالب واشنطن بتسليمها "أبو أنس" فوراً

وصف بيان للمؤتمر العملية الأميركية بأنها "انتهاك صارخ للسيادة الوطنية"

نشر في: آخر تحديث:

طالب المؤتمر الوطني العام الليبي، أعلى سلطة سياسية في البلاد، الثلاثاء، واشنطن بتسليمه "فوراً" أبو أنس الليبي، القيادي المفترض في تنظيم القاعدة والذي تؤكد الولايات المتحدة أنها اعتقلته في طرابلس.

وفي بيان تلاه المتحدث باسم المؤتمر الوطني، عمر حميدان، شدد المؤتمر على "ضرورة التسليم الفوري للمواطن الليبي"، واصفاً العملية الأميركية بأنها "انتهاك صارخ للسيادة الوطنية".

وشدد البيان أيضاً على "ضرورة تمكين السلطات الليبية وعائلة أبو أنس الليبي من الاتصال به" والسماح له بمقابلة محامٍ.

وهذا أول رد فعل رسمي ليبي يدين بوضوح العملية الأميركية.

وكانت القوات الخاصة الأميركية اعتقلت أبو أنس الليبي في منزله في طرابلس، علماً بأنه مدرج على قائمة الأشخاص الملاحقين لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "إف بي آي" الذي رصد مكافأة تصل إلى خمسة ملايين دولار لأي شخص يقدم معلومات تساعد في القبض عليه.

وتتهم الولايات المتحدة أبو أنس الليبي بالضلوع في اعتداءين داميين عام 1998 على السفارتين الأميركيتين في تنزانيا وكينيا خلفا أكثر من مئتي قتيل.