.
.
.
.

طرابلس تستدعي سفيرة أميركا بعد اعتقال "أبو أنس"

زيدان يعلن من الرباط أن طرابلس على تواصل مع واشنطن حول القضية

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الخارجية الليبية اليوم الثلاثاء إن الحكومة استدعت سفيرة الولايات المتحدة لتفسير العملية العسكرية الأميركية في طرابلس التي نفذت في مطلع الأسبوع لاعتقال مشتبه به من تنظيم القاعدة واقتياده إلى خارج البلاد.

ومن جهته، أكد علي زيدان، رئيس الحكومة الليبية، الثلاثاء من الرباط بالمغرب، أن طرابلس على تواصل مع الإدارة الأميركية في قضية المواطن الليبي أبو أنس، ملتزما بمعالجة القضية، وموضحا أن العلاقات مع واشنطن يجب ألّا تتأثر بالحادث، كما أعلن أن أميركا ساعدت الليبيين خلال ثورة فبراير 2011.

وفي ندوة صحافية، عقدها رئيس الحكومة الليبية، مع رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بن كيران، أعلن زيدان أن حكومته على تواصل مع الأميركيين في قضية أبو أنس، مشددا على مبدأ محاكمة المواطنين الليبيين داخل ليبيا، ومشيرا إلى وجود فريق حكومي يرأسه وزير العدل متفرغ لتتبع القضية عن قرب منذ ثلاثة أيام.