.
.
.
.

مصابون إبان الثورة الليبية يقتحمون مقر المؤتمر الوطني

عشرة أشخاص أتوا من أجدابيا ودخلوا البرلمان وحطموا أغراض النواب

نشر في: آخر تحديث:

اقتحمت مجموعة من الثوار السابقين الذين فقدوا أطرافا لهم أو أصيبوا بإعاقات إبان الثورة التي أطاحت بمعمر القذافي عام 2011، مبنى المؤتمر الوطني العام اليوم الثلاثاء، منددين بتهميشهم.

وقال النائب محمد الخليل الزروق: "كانوا عشرة أشخاص أتوا من أجدابيا (شرق). لقد دخلوا المؤتمر الوطني العام وحطموا أغراضا".

وأسف الزروق، في حديثه لوكالة "فرانس برس" لـ"انتهاك جديد لمؤسسات الدولة"، موضحا أن جلسة كان يعقدها المؤتمر رفعت قبل دخول المعترضين.

وسبق أن اقتحم متظاهرون مرارا مقر المؤتمر الوطني العام احتجاجا على قرارات للمؤتمر أو للحكومة. وبحث المؤتمر مرارا أيضا موضوع أمن أعضائه من دون التوصل إلى حل جذري.