.
.
.
.

خطف صحافي يعمل بوكالة الأنباء الليبية على يد مسلحين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مدير وكالة الأنباء الليبية الرسمية عبد الباسط بودية، الثلاثاء، عن خطف محرر في الوكالة مساء الاثنين في طرابلس على يد مسلحين اقتادوه إلى جهة مجهولة.

وصرح بودية أن "يونس علي يونس المحرر في الوكالة اختطف مساء الاثنين أمام مقهى مجاور لفندق المهاري بطرابلس بيد مسلحين".

وتابع نقلا عن شهود أن "خمسة رجال بلباس عسكري على متن آلية بيضاء اقتادوا يونس علي يونس إلى جهة مجهولة".

وأضاف أن "يونس على غرار جميع صحافيي الوكالة، ليس له أي توجه سياسي" موضحا أنه "يعمل كذلك لصالح مجلة طرابلس التابعة للمجلس المحلي وهو رئيس تحريرها".

وندد بودية بالاختطاف وكذلك "بأعمال التهديد والتخويف التي يتعرض لها صحافيو الوكالة".

وقبل أسبوع تعرضت مقار محطتين خاصتين لهجوم مسلح في بنغازي (شرق)، ثاني مدن البلاد كما شهدت المدينة عدة أعمال خطف واغتيال ولا سيما ضد صحافيين.

وفي مطلع كانون الأول/ديسمبر قتل مجهولون مدير وصاحب إذاعة ليبية خاصة في ظروف ما زالت غامضة.

وأدانت منظمة مراسلون بلا حدود عدة مرات الهجمات التي استهدفت صحافيين في ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 داعية السلطات الى حمايتهم.