.
.
.
.

إخلاء مقر البرلمان الليبي بعد اشتباكات في محيطه

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مصادر لـ"العربية" إخلاء مقر المؤتمر الوطني الليبي بعد اشتباكات مسلحة في محيطه، قبيل طرح كتل إسلامية رفع شرعية الدولة عن كتائب القعقاع والصواعق ومحمد المدني التابعة لثوار الزنتان بسبب البيانات التي صدرت عن كتائب القعقاع والصواعق.

وكان البيان الأول للكتائب أمهل المؤتمر الوطني خمس ساعات للاستقالة، فيما جاء البيان الثاني للإعلان عن فشل وساطة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا طارق متري.

وأفادت وكالة الأنباء الليبية الرسمية على لسان مصدر إعلامي داخل مبنى البرلمان قوله، إنه "أثناء انعقاد الجلسة المسائية التي كان يناقش فيها المؤتمر عددا من المواضيع سمعت أصوات أعيرة نارية لأسلحة ثقيلة ومتوسطة خارج المقر، مما اضطر الأمن الرئاسي إلى الطلب من الأعضاء المغادرة وإغلاق المقر".

وأضاف المصدر "الهدوء عاد إلى المنطقة التي يقع فيها مقر المؤتمر، ولم تعد تسمع أصوات الأعيرة النارية في المحيط".