.
.
.
.

تدافع الركاب لمغادرة ليبيا بعد فتح مطارين صغيرين

نشر في: آخر تحديث:

تدافع العشرات من المسافرين على مطارين صغيرين في ليبيا، بعد الإعلان عن استئناف الرحلات الجوية منهما، وذلك في أعقاب إغلاق المطار الدولي الرئيسي منذ اسبوع نتيجة للقتال.

واستأنفت شركات جوية محلية رحلاتها إلى الدول المجاورة انطلاقاً من مطار معيتيقة بطرابلس، الذي عادة ما يستخدمه الجيش وشركات النفط، إلى جانب مطار آخر صغير يقع على مسافة 210 كيلومترات إلى الغرب من مصراتة.

وبحسب إفادة الشهود فإن صالة المغادرة في مطار معيتيقة اكتظت بالمسافرين في محاولة لإنهاء إجراءات السفر أو شراء تذكرة نقداً من المطار مباشرة.