.
.
.
.

قتلى في تجدد الاشتباكات في بنغازي شرق ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر طبية إن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح 19 آخرون غالبيتهم مدنيون في بنغازي، لدى اندلاع اشتباكات بين مقاتلين إسلاميين وقوات نظامية تحاول طردهم من المدينة الواقعة في شرق ليبيا.

وجاء القتال الذي اندلع الليلة الماضية وشاركت فيه طائرات وقوات برية بعد أسبوع من وقوع أشرس اشتباكات بين متشددين ومقاتلين متمردين سابقين والقوات الحكومية في بنغازي والعاصمة طرابلس منذ الحرب التي أطاحت بمعمر القذافي عام 2011.

وقتل أكثر من 50 شخصا حتى الآن في أعمال العنف التي زادت المخاوف من انزلاق ليبيا إلى حالة من الفوضى مع عدم قدرة الحكومة على السيطرة على كتائب مسلحة تسليحا ثقيلا تنتمي إلى ميليشيات سابقة تتنازع على السلطة.

وتبادل فصيلان متنافسان من الميليشيات إطلاق صواريخ جراد وقذائف المدفعية في محاولة للسيطرة على مطار طرابلس الرئيسي، ما أدى إلى وقف غالبية الرحلات الدولية، وأجبر الأمم المتحدة على سحب موظفيها من ليبيا.

وأثرت المعارك في صناعة النفط الهشة في ليبيا، وانخفض الإنتاج في حقل الفيل الرئيسي بسبب الاشتباكات لينخفض إجمالي الإنتاج بنسبة 20 في المئة، ووصل يوم الاثنين إلى 450 ألف برميل في اليوم.