.
.
.
.

القبائل الليبية ترحب بإطلاق الزنتان للسجناء

نشر في: آخر تحديث:

أصدر ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﻭﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ بيانا ﺑﺸﺄﻥ إطلاق ﺳﺮﺍح السجناء في مدينة الزنتان حيث ﺜﻤّﻦ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﻭﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﺍﻟﺨﻂﻮة ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺗﺨﺬﺗﻬﺎ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺍﻟﺰﻧﺘﺎﻥ بإطلاﻕ ﺳﺮﺍﺡ ﺍﻟﻤﺴﺎﺟﻴﻦ ﻭﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻧﺘﻤﻮﻥ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﺍﻟﻠﻴﺒية ﻛﺒﺎﺩﺭﺓ ﺣﺴﻦ ﻧية ﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ.

وأشاد ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺑﺎﻟﺨﻂﻮة التي ﻳﺘﻤنى أﻥ ﺗﻠﺤﻘﻬﺎ ﺧﻂﻮﺍﺕ إﻳﺠﺎﺑية ﻭﺫﻟﻚ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻟﻢ ﺷﻤﻞ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﻭﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻭﺮﺣﺐ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺑﺮﺟﻮﻉ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺍﻟﺰﻧﺘﺎﻥ إلى ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ وتمنى ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺠﺎﻥ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﺔ ﺣﻠﺤﻠﺔ ﻛﻞ ﺍلأﻣﻮﺭ ﺍﻟﻌﺎﻟﻘﺔ ﺣتى ﻳﻜﺘﻤﻞ ﺍﻟﻮﻓﺎﻕ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻭقطﻊ ﺍﻟﻂﺮﻳﻖ على ﻛﻞ ﺷﺬﺍﺫ ﺍلآﻓﺎﻕ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻋﺎﺛﻮا ﻓﻲ ﺍلأﺭﺽ ﻓﺳﺎﺩﺍ ﻭأﺣﺮﻗﻮا ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻭأﺭﻫﺒﻮا ﺍلأﻃﻔﺎﻝ ﻭﺍﻟﻨﺴﺎﺀ.

ومن شأن هذه الخطوة المساهمة في تغيير التحالفات القبلية لصالح الجيش الليبي وكتائب القعقاع والصواعق التي تنتمي الى الزنتان.

وكان مؤتمر القبائل المنعقد في مدينة العزيزية في الخامس والعشرين من شهر مايو الماضي قد طالب بإطلاق سراح سجناء القبائل لدى الكتائب ومن بينها الزنتان كأحد شروط المصالحة.

وكانت الزنتان في وقت سابق قد أطلقت سراح جميع مساجين قبائل ورشفانة التي انضم مسلحوها بالكامل لمساندة عملية الكرامة والقتال الى جانب الجيش الوطني في مواجهته للكتائب الإسلامية.