.
.
.
.

ليبيا.. الجيش يبدد اللغط ويتبنى قصف الميليشيات جواً

نشر في: آخر تحديث:

تبنى الجيش الوطني الليبي، بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر، القصف الجوي الذي تعرضت له مواقع لمسلحين في العاصمة طرابلس في وقت مبكر من صباح الاثنين.

البيان الذي تلاه الرائد محمد حجازي، الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، أوضح أن قاذفات من طراز "سوخوي 24" شنت الغارات الجوية، وأكد أن هذه الغارات حققت أهدافها بنجاح تام، حيث تم تدمير الأهداف التابعة لميليشيات "فجر ليبيا" بالكامل.

وكان القصف الجوي أثار نوعاً من اللغط أو عدم الوضوح من حيث الجهة الصادر عنها أو التي نفذته، بعد أن شوهدت طائرات في الجو الليبي، من دون أن يعرف ما إذا كانت تابعة للجيش أو لقوى غربية مساندة.

إلا أن ضابطاً كبيرا يتبع اللواء السابق خليفة حفتر قال لـ"رويترز" إن قوات ليبية موالية للواء حفتر هي المسؤولة عن الضربات الجوية في العاصمة طرابلس. وأضاف صقر الجروشي قائد الدفاع الجوي لحفتر أن عملية الكرامة، وهي الحملة التي يشنها حفتر ضد الإسلاميين، تؤكد أنها نفذت ضربات جوية على بعض مواقع ميليشيات مصراتة.