اشتباكات عنيفة في بنغازي والجيش يقر بخسارته جنوداً

نشر في: آخر تحديث:

تجدد الاشتباكات وأزيز الرصاص هي أبرز ملامح الساعات القليلة الماضية في مدينة بنغازي الشرقية في ليبيا، حيث دارت معارك بين الجيش الليبي من جهة ومجموعات مسلحة تابعة لتنظيم أنصار الشريعة، وقد أسفرت تلك الاشتباكات، بحسب مصادر عسكرية، عن مقتل عدد من الجنود وإسقاط مروحية تابعة للجيش مقابل استمرار التعتيم من جانب أنصار الشريعة على القتلى في صفوفهم.

وفي تصريحات لـ"العربية" تحدث عبدالله الناكر، زعيم حزب القمة عن الاستنزاف الهائل لبنى البلاد التحتية بسبب احتدام المعارك بين الأطراف المتناحرة، خاصة مع تزايد انتهاكات قوات فجر ليبيا وممارساتهم من نهب وسلب واستباحة للممتلكات العامة والخاصة، إضافة إلى تهجير قسري للسكان.

أما على المقلب السياسي فيبدو أن الضغوط على حكومة الثني أتت كلها لتدفع به إلى الرضوخ أمام مطالبات المجتمع الدولي له بالاستقالة لإفساح المجال أمام تشكيلة حكومية جديدة قد تكون أكثر نجاعة لانتشال البلاد من فوضى الميليشيات المسلحة. وبحسب خبراء فإن قرار مجلس الأمن 2174 مدعوماً بالحراك الإقليمي والعربي بقيادة مصرية قد يكون طوق نجاة لإبعاد شبح التقسيم الذي يهدد البلاد، لكنه يحتاج بالتأكيد إلى حراك وطني ليبي كي يحقق النتائج المرجوة.