.
.
.
.

الطيران الليبي يقصف مواقع متشددين ببنغازي ودرنة

نشر في: آخر تحديث:

قصفت طائرات الجيش الوطني الليبي مواقع المتشددين في بنغازي ودرنة شرق ليبيا.
وبحسب مصادر عسكرية فإن القصف الجوي وهو الأعنف من نوعه أوقع قتلى في صفوف جماعة أنصار الشريعة ومجلس شورى ثوار بنغازي .

ويأتي القصف وسط أنباء عن حشد الجيش الليبي لقواته في جبل الزنتان لشنّ هجوم على الجماعات المتطرفة التي احتلت العاصمة طرابلس.

ومن جهتها، أوردت "بوابة الوسط" نقلاً عن شهود عيان أن طائرات حربية أغارت ليلة الأربعاء إلى الخميس، على سبعة مواقع، يعتقد أنها تخص "أنصار الشريعة" و"درع ليبيا1" وكتيبة "راف الله السحاتي".

وأبرز المناطق التي قصفت هي: طريق النهر ومديرية الأمن ورئاسة الأركان ومعسكر 319 وهدف بمنطقة سيدي فرج وهدف بالقرب من العمارات الصينية.

وأشارت تقارير أولية إلى إصابة مخازن الذخيرة والصواريخ التابعة لـ"مجلس شورى ثوار بنغازي"، وأفاد شهود عيان بأن الطائرات كانت تقصف من ارتفاعات عالية وأصواتها تكاد لا تسمع، وأن القصف خلف هالة ضوئية ضخمة ولم تعرف بعد هوية الطائرات التي قصفت هذه الأهداف، إلا أن قائد أركان السلاح الجوي العميد صقر الجروشي كان صرح بأن طائرات حربية من طراز «سوخوي» الروسية أجريت لها عمليات صيانة وتحديث، وأنها ستنفذ عمليات في كل من طرابلس وبنغازي.