الحكومة تطلب من الجيش الليبي تحرير طرابلس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أفاد بيان للحكومة الليبية أنها طلبت من الجيش الوطني التحرك نحو العاصمة طرابلس لطرد الميليشيات المتطرفة، وعلى رأسها "فجر ليبيا".

ودعت الحكومة الليبية الجميع لوقف التعاون مع هذه الميليشيات المتطرفة، التي شردت الناس وهدمت المباني واعتدت على مؤسسات حيوية كمطار العاصمة.

وأوضحت الحكومة في بيانها، أن رئيس البرلمان المنتهية شرعيته، نروي بوسهمين، ورئيس الحكومة غير الشرعية، عمر الحاسي، ومن وقف وراءهم، سيتم تحويلهم للمحاكمة بتهمة الانقلاب على الشرعية.

ومن جهتها، قالت مصادر للعربية إن "الجيش الليبي يسيطر بالكامل على مداخل ومخارج بنغازي".

وفي وقت سابق، شرع الجيش الليبي في حملة عسكرية لوقف تقدم المتطرفين للاستيلاء على مطار بنينة في بنغازي، فيما سيطر الجيش بشكل كامل على جامعة المدينة وقام بطـرد المسلحين منها.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي إن الجيش بات يسيطر على نحو ثمانين في المئة من مساحة بنغازي.

وأكدت مصادر عسكرية أن الجيش الليبي شرح في حملته العسكرية براً وجواً لوقف تقدم المتطرفين للاستيلاء على مطار بنينة الدولي في بنغازي، والذي يعتبر هدفا استراتيجيا لهم، كونهم يستطيعون من خلال السيطرة عليه تلقي الإمدادات العسكرية العاجلة وأيضا إلى شل حركة الجيش، كما أفاد المتحدث باسم الجيش الليبي.

المتحدث باسم الجيش الليبي، أشار أيضا إلى أن الجيش يتقدم بخطوات متسارعة باتجاه منطقة سيدي خليفة والكويخة وسط بنغازي بعد أن سيطر على سيدي منصور.

وبذلك يكون الجيش الليبي المدعوم من القوات الموالية قد سيطر على مساحة نسبتها خمسة وسبعين إلى ثمانين في المئة، من المدينة.

هذا التحرك ترافق مع سيطرة الجيش الليبي وبشكل عامل على جامعة هذه المدينة وطرد المتشددين منها، وبذلك تكون غالبية مناطق بنغازي تحت سيطرة الجيش والأهالي الذين يساندونه في معركته ضد الميليشيات المتشددة.

المصدر العسكري أكد أيضاً أن القوات الحكومية تعمل على تطهير بعض الجيوب من المسلحين متفادية اقتحام بعض الأحياء ذات الكثافة السكانية العالية حرصاً على أرواح المدنيين.

وكشف المصدر أن المجموعات المسلحة عمدت بعض أن أدركت حتمية هزيمتها إلى استهداف بعض المواقع عبر هجمات انتحارية وتفجير سيارات مفخخة.

ومن بين تلك العمليات وفقاً للمتحدث باسم الجيش الليبي، استهداف منزل قائد "عملية الكرامة"، اللواء السابق خليفة حفتر، في بنغازي، بهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا.

إلى ذلك، أعلن البرلمان الليبي المنتخب الذي تحوطه المشاكل، التحالف رسميا مع اللواء الليبي السابق خليفة حفتر في خضم صراع لفرض سلطته على أجزاء من البلاد التي يخشى الكثيرون انزلاقها إلى حرب أهلية كاملة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.