.
.
.
.

بريطانيا تقطع تدريب جنود ليبيين بسبب اعتداءات جنسية

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الثلاثاء إنها قطعت دورة لتأهيل جنود ليبيين قبل إتمامها، بسبب تورط بعضهم في اعتداءات جنسية.

ويتمركز حوالي 300 من أفراد القوات المسلحة الليبية منذ يوليو في باسينغبورن جنوب شرق إنجلترا.

وقالت الوزارة في بيان إن "التدريب كان يفترض أن يستمر حتى نهاية نوفمبر لكننا اتفقنا مع الحكومة الليبية على ضرورة تقديم موعد انتهاء الدورة". وأضافت أن "المجندين سيعودون إلى ليبيا في الأيام المقبلة".

واستمع قضاة في جلسة تمهيدية لثلاثة جنود، كما ذكرت صحيفة كامبريدج نيوز.
وقالت إن اثنين منهم اعترفا باتهامين موجهين إليهما لاعتداءين جنسيين. أما الثالث فمتهم بثلاثة اعتداءات ولم يفصح بعد ما إذا كان سيقر بهذه التهم.

من جهة أخرى، اتهم جنديان آخران باغتصاب رجل وسيمثلان الثلاثاء أمام القضاء، حسب الحصيلة نفسها.

وأوضخت وزارة الدفاع أن "غالبية المجندين تجاوبوا مع التدريب رغم أجواء الغموض السياسي التي تسود ليبيا لكن كانت هناك مشاكل مرتبطة بالانضباط".

وأكدت الوزارة أن الحكومة البريطانية ستواصل مع ذلك دعم ليبيا وفي الوقت نفسه تعيد تقييم أفضل طريقة لتدريب قوات الأمن الليبية"، وتحديد ما إذا كانت مواصلة تدريب بعضهم في بريطانيا هي "أفضل طريقة للعمل".