.
.
.
.

الجيش الليبي يقترب من السيطرة على معبر رأس جدير

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مصدر عسكري رفيع أن عملية السيطرة على منفذ رأس جدير الحدودي قد بدأت منذ ساعات، مضيفاً أن الأمر لن يستغرق سوى ساعات، على حد قوله.

وأضاف المتحدث أن السيطرة على المنفذ هدف استراتيجي ومهم بالنسبة للجيش، بالإضافة لميناء مدينة زوارة، مؤكدا أن القوة الموجودة بزوارة أصبحت منهكة وخطوط الإمداد باتت شبه مقطوعة عنها.

وكشف أن معارك شرسة تدور رحاها في منطقة "زلطن" التي تبعد عن منفذ رأس جدير بحوالي 10 كيلومترات، وأن الجبهات الأخرى ستشهد نشاطا قريبا للسيطرة على مدينة صبراته التي تعد أهم مراكز تجمع أنصار الشريعة في الغرب الليبي.

وقال المصدر إن "قواتنا تسير حسب خطط مدروسة بدقة، فسلاح الجو قصف الأحد مناطق الناصرية وجمال وأطراف العزيزية، وكلها أحياء متصلة بالعاصمة وحقق أهدافه بتدمير عدد من آليات ميليشيات فجر ليبيا".

وعن حجم الخسائر في صفوف الجيش، قال "بالتأكيد هناك خسائر ولكن لا أملك أرقاما دقيقة"، مؤكداً أن "القتال داخل العاصمة طرابلس سينحصر في أحياء معدودة ومحددة".