ليبيا.. القتال يعلق الحوار حتى إشعار آخر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أرجأت الأمم المتحدة حتى إشعار آخر جلسة الحوار بين أطراف النزاع في ليبيا التي كانت مقررة، الاثنين 5 يناير، وفق ما أعلن المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك.

وقال المتحدث للصحافيين: "اجتماع الحوار هذا كان مقرراً لكنه لم يتم"، مضيفاً أن رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون "يواصل مشاوراته" للتوصل الى اتفاق على مكان وموعد الاجتماع. وأوضح أن أحد أسباب الإرجاء صعوبة إيجاد "مكان يلبي كل الموجبات الأمنية".

وكانت مصادر متطابقة في ليبيا أفادت الأحد، بأن جلسة الحوار الليبي التي كان مزمعا عقدها الاثنين برعاية الأمم المتحدة تم تأجيلها لأجل غير مسمى.

ومن جهته، قال نائب في البرلمان المنتخب طلب عدم ذكر اسمه، إن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أبلغت النواب تأجيل الحوار إلى أجل غير مسمى.

وعقدت الجولة الأولى من الحوار في غدامس برعاية الأمم المتحدة وبعثتها للدعم في ليبيا برئاسة ليون، في 29 سبتمبر في حضور 12 من أعضاء مجلس النواب المنتخب وعدد مماثل من النواب المقاطعين لجلسات البرلمان، لكنها لم تفض الى أي نتيجة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.