ليبيا.. حفتر والكتائب يدرسان مقترح ليون لوقف القتال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

عقد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، برناردينو ليون، محادثات مع الأطراف الفاعلة في ليبيا أمس الخميس حول سبل إنهاء القتال وعقد حوار سياسي .

التقى السيد ليون في طبرق وفي طرابلس مع الأطراف الفاعلة الرئيسية الذين من المتوقع أن يشاركوا في جلسات الحوار، حيث أكد الممثل الخاص على الحاجة إلى عقد جولة ثانية من الحوار السياسي في القريب العاجل، بغية إيقاف انزلاق البلاد نحو صراع أعمق وانهيار اقتصادي .

وقال ليون: "أغلبية الشعب الليبي يريد السلام، ولا يجب أن يراهن أي طرف على الانتصار في هذا الصراع بالأساليب العسكرية، ومن المهم أن يبدأ الحوار بين الأطراف الليبية في القريب العاجل.

وقال ليون إن الوقت بدأ ينفد، وإن المزيد من التأخير في معالجة الأزمة السياسية والأمنية في البلاد سيصعّب التوصل لإنهاء القتال وإعادة الوحدة السياسية والمؤسسية للدولة وإنعاش الاقتصاد، واقترح السيد ليون تجميد القتال لفترة قصيرة لخلق بيئة ملائمة لعقد جلسات الحوار.

وفي مدينة المرج، التقى السيد ليون مع الجنرال خليفة حفتر كجزء من جهود التهدئة العسكرية، وقال الممثل الخاص إن الجنرال حفتر تفاعل بشكل إيجابي مع المقترح الأممي وسوف يناقشه مع فريقه .

وفي طرابلس، التقى السيد ليون مع قادة الكتائب المسلحة في مدينة مصراتة، الذين قالوا إنهم سيدرسون المقترح الذي تقدم به السيد ليون حول تجميد القتال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.