.
.
.
.

قتلى وجرحى في هجوم على بوابة عسكرية شرق ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

لقي صباح الثلاثاء 3 جنود من قوات الجيش الليبي مصرعهم وأصيب أربعة آخرون في هجوم انتحاري على بوابة عسكرية شرق مدينة أجدابيا (150 كم غرب بنغازي)، بحسب مسؤول عسكري.

وقال مسؤول في كتيبة الجوارح التابعة للقوات الخاصة في الجيش إن "انتحاريا فجر نفسه بسيارة مفخخة الثلاثاء ما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود وجرح أربعة آخرين من الكتيبة".

وأضاف المصدر طالبا عدم الكشف عن اسمه أن "الانتحاري اقتحم بسيارته البوابة قبل أن يقدم على تفجير نفسه وسط إجراءات التفتيش الاعتيادية التي يقوم بها الجنود في النقطة الأمنية، وهي الأهم على الطريق الذي يربط بين بنغازي وأجدابيا".

وأفاد شهود عيان لــ"العربية نت" بأن "دوي انفجار سيارة مفخخة سمع اليوم صباحا في المنطقة التي تقع فيها البوابة".

وأضاف الشهود أن "أهالي المنطقة أسعفوا ستة أفراد من عناصر البوابة جراء إصابتهم بشظايا الانفجار، فيما لقي ثلاثة مصرعهم في ذات اللحظة".

وينحدر منتسبو الكتيبة من أجدابيا (160 كلم غرب بنغازي)، حيث تعمل على ضمان أمن الطريق الذي يربطها ببنغازي.

وكان قائد الكتيبة محمد داوود القابسي قد أصيب قبل نحو شهر وقتل شقيقه خلال مشاركتهم في القتال ضد المجموعات الإسلامية في بنغازي، التي تحاول السلطات استعادت السيطرة عليها منذ مايو 2014.

وقد شهدت البوابة ذاتها هجوما مماثلا في 30 أكتوبر الماضي، لكنه لم يسفر عن مقتل أحد نظرا لانفجار السيارة المفخخة التي كان يقودها الانتحاري على مسافة أمتار من النقطة الأمنية.

وكان حادث مماثل قد وقع في المدينة نهاية الشهر الماضي أمام مقر مديرية الأمن.

وقتل 15 جنديا في هجوم مسلح قبل أسابيع في بوابة عسكرية قرب مدينة سوكنة جنوب البلاد، فيما لقي 18 جنديا آخرين مصرهم إثر هجوم مسلح من جماعة مجهولة الهوية، على كتيبة تابعة للجيش مكلفة بحماية المحطة البخارية بمدينة سرت، مطلع شهر ديسمبر الماضي.