.
.
.
.

ميليشيات ليبيا تفصل الذكور عن الإناث في المدارس

نشر في: آخر تحديث:

ذكر شهود عيان أن مجموعة إرهابية مسلحة تقود ثلاث سيارات مسلحة داهمت يوم الخميس مدرسة البدري بمنطقة الهضبة الخضراء بالعاصمة طرابلس، وأشرفت على فصل الذكور عن الإناث بفصول المدرسة دون إذن إدارة المدرسة.

وقال أحد أولياء الأمور لــ"العربية.نت": "ابني هرب فزعا من المشهد المرعب صباح اليوم في المدرسة، وقررت مع جيران لي قطع أبنائنا عن الدراسة خوفا على حياتهم".

وأوضح الأهالي أن ذات المجموعة الملثمة أعطت لمسؤولي التعليم بمنطقة جنزور بالعاصمة مهلة أسبوع لفصل الذكور عن الإناث في مدارس المنطقة بعد تهديدهم للمسؤولين.

يشار إلى أن وزارة التعليم بحكومة الميليشيات بطرابلس قد عممت قرارا قبل ثلاثة أيام على إدارات المدارس طالبت فيه بضرورة فصل الجنسين في الفصول.

وشدد نص القرار على ضرورة أن تتولى إدارة مدارس الإناث معلمات، حتى وإن لم تتوافر فيهن شروط التعليم والمؤهلات التدريسية.

وأوصى نص القرار على ضرورة اتباع أوامر الشريعة الإسلامية في التشديد على عدم اختلاط الجنسين وحرمة خلوة الذكر بالأنثى دون محرم.

وكان تنظيم "داعش" قد أعلن بداية هذا الأسبوع عن نفسه رسميا في ليبيا، ونشر على موقع مكتبه الإعلامي لولاية طرابلس صورا لمن أسماهم رجال "الحسبة" وهم يتجولون في طرابلس لإزالة المنكرات.