.
.
.
.

الفصائل المتحاربة في ليبيا تستأنف المحادثات الثلاثاء

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون من طرفي الصراع في ليبيا إن الفصائل المتحاربة هناك ستستأنف يوم الثلاثاء المقبل المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة داخل البلاد لاحتواء الصراع على السلطة بين الحكومتين المتنافستين.

وأكد نائب رئيس مجلس النواب، محمد شعيب، لوكالة "رويترز"، أن محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة ستجرى داخل ليبيا يوم الثلاثاء ما لم يحدث أي شيء غير متوقع، حسب تعبيره.

وبدوره، أكد عبد القادر حويلي، العضو في المؤتمر الوطني العام، موعد إجراء المحادثات، لكنه لم يكشف عن مكانه.

وتشهد ليبيا حالة من الفوضى مع وجود حكومتين متنافستين. وتتمركز الحكومة المعترف بها دوليا بزعامة عبد الله الثني ومجلس نوابها المُنتخب في شرق البلاد، بعد أن تمكنت ميليشيات "فجر ليبيا" من السيطرة على طرابلس الصيف الماضي وأقامت حكومتها الخاصة وأعادت المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته للعمل مجددا.

وكانت الأمم المتحدة تمكّنت الشهر الماضي من اقناع بعض أعضاء الفصائل بالمشاركة في محادثات في جنيف، لكن "المؤتمر الوطني العام" أعلن عن رغبته في إجراء الحوار داخل ليبيا.