.
.
.
.

ليبيا.. "داعشيون" يستولون على محطة إذاعية في سرت

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت مواقع متطرفة وشهود عيان أن إرهابيين يقولون إنهم من تنظيم "داعش" استولوا على محطة إذاعة خاصة في سرت، على بعد 500 كلم شرق العاصمة الليبية طرابلس، حيث أقاموا مقراً لقيادتهم.

وأظهرت صور نشرتها مواقع متطرفة أن مسلحين جالسين أمام المايكروفونات في إذاعة وهم يرفعون رشاشاتهم.

وقال أحد سكان المدينة طالباً عدم كشف هويته "لقد سيطروا على الإذاعة أمس (الخميس)، منذ ذلك الحين يبثون القرآن وخطب (زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي والناطق باسم الجماعة أبو محمد العدناني).

واكد مسؤول محلي سابق أن جماعة مسلحة سيطرت على الإذاعة وأقامت مقرا لقيادتها في وسط سرت، وعبر عن تخوفه من أن تستغل الجماعة "غياب كل سلطة للدولة لتحويلها إلى إمارة إسلامية" مثل درنة التي تسيطر عليها جماعات متطرفة في شرق ليبيا.

وتابع هذا المسؤول السابق "حتى الآن لم نرهم يتجولون في المدينة يبدو أنهم استهدفوا وسائل الإعلام أولا ليتمكنوا من الاتصال بالسكان"، معتبراً أن الوضع "معقد جدا" في سرت، حيث تنتشر جماعات متطرفة عدة.

وسرت مسقط رأس الزعيم الليبي السابق معمر القذافي تحولت منذ سقوط النظام السابق في2011 معقلا لجماعات متطرفة، بينها خصوصا أنصار الشريعة التي تقيم علاقات غير واضحة مع تنظيم "داعش".