.
.
.
.

المتحدث باسم بلدية مصراتة ينفي اختطاف 21 صيادا مصريا

نشر في: آخر تحديث:

نفى المتحدث الرسمي باسم بلدية مصراتة الليبية، أسامة بادي، خبر اختطاف 21 صياداً مصرياً بالمدينة.

وقال بادي في تصريح لوكالة "أنباء الشرق الأوسط" المصرية الأحد، إن السلطات الليبية أوقفت يوم الخميس الماضي بمدينة مصراتة 18 عاملاً مصرياً، وأحالتهم إلى جهاز مباحث الجوازات بسبب مخالفتهم للإجراءات القانونية المتبعة للدولة الليبية حول صحة التأشيرات وإجراءات الإقامة للعمال الأجانب الوافدين، مضيفاً أنّه لم يتم اختطاف أي صياد أو عامل مصري بمدينة مصراتة.

وأضاف بادي أن العمال المصريين الـ18 يقيمون بمنطقة الجروبة بمصراتة، وأنه لم يتم معرفة مهنتهم حتى الآن.

كما نفى أيضاً عضو مجلس محلي مدينة مصراتة الليبية، أحمد أجخيا، ما تردد عن اختطاف 21 صياداً مصرياً بمدينة مصراتة، قائلاً إن هذا الخبر غير صحيح جملة وتفصيلاً.

وأضاف أجخيا أن "السلطات الليبية تقوم يومياً بتوقيف العشرات من جنسيات مختلفة وليست مصرية فقط تأتي إلى ليبيا في هجرة غير شرعية، وتقوم بترحيلهم لبلادهم خلال أسبوع من القبض عليهم".

يذكر أن السلطات الليبية كانت قد احتجزت بميناء زوارة، منتصف الشهر الماضي مركب صيد مصرياً، وعلى متنه 15 صياداً ينتمون لمحافظتي الإسكندرية وكفر الشيخ. وأعلن مكتب أمن السواحل الليبية وقتها أن احتجاز المركب وصياديه جاء بتهمة اختراق المياه الإقليمية الليبية.