.
.
.
.

الثني: تركيا تصدر لنا الأسلحة لكي نتقاتل

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء الليبي المعترف به دوليا عبد الله الثني إن حكومته ستوقف التعامل مع تركيا لأنها ترسل أسلحة إلى مجموعة منافسة في طرابلس "لكي يقتل الشعب الليبي بعضه البعض" في تصعيد للهجته ضد أنقرة.

وقال الثني لقناة سي.بي.سي التلفزيونية المصرية مساء الخميس "تركيا دولة لا تتعامل معنا بمصداقية .. تصدر لنا أسلحة لكى يقتل الشعب الليبي بعضه البعض.". وجدد تأكيده على أن الشركات التركية ستستبعد من التعاقدات على الأراضي التي تسيطر عليها حكومته وقال إن أي فواتير قائمة سيتم دفعها. وقال "نحن لا نقول إننا نعادى تركيا ولكن لا نتعامل معها وهذا من حقنا."

نفي تركي

في المقابل، نفى متحدث باسم وزارة الخارجية التركية بشدة مزاعم الثني. وقال المتحدث تانجو بلجيتش لرويترز "بدلا من ترديد نفس المزاعم غير الحقيقية والتي لا أساس لها من الصحة ننصحهم بدعم مساعي الأمم المتحدة من أجل الحوار السياسي." وتابع قوله "سياستنا بشأن ليبيا واضحة للغاية. نحن ضد أي تدخل خارجي في ليبيا وندعم بشكل كامل الحوار السياسي الدائر بوساطة الأمم المتحدة."

وفي حين تعتبر تركيا واحدة من بين بضع دول استقبلت بشكل علني مسؤولين من الحكومة الموازية وبرلمانها. قال بلجيتش إن الحكومة التركية وجهت الدعوة أيضا لرئيس مجلس النواب المعترف به دولياً لزيارة تركيا لكنه لم يقبل الدعوة.

وكانت حكومة الثني أعلنت هذا الأسبوع أنها ستستبعد الشركات التركية من الصفقات المستقبلية متهمة أنقرة بدعم الحكومة الموازية في طرابلس والجماعات المسلحة المتحالفة معها.