.
.
.
.

حكومة ليبيا تدين تصريحات مندوب بريطانيا لمجلس الأمن

نشر في: آخر تحديث:

أدانت الحكومة الليبية المؤقتة تصريحات مندوب بريطانيا لدى الأمم المتحدة، مارك غرانت، معتبرة إياها تدخلاً في الشأن الليبي الداخلي. وقالت الحكومة في بيانها، اليوم، إن "تصريحات المندوب البريطاني تؤكد الموقف البريطاني ضد الشرعية في ليبيا".

ودعت المجتمع الدولي إلى رفع حظر السلاح عن ليبيا لتتمكن من تسليح الجيش الليبي الذي يخوض حرباً على الإرهاب، خصوصاً تلك الدول الأعضاء التي لا تزال تتعنت في موقفها من تسليح الجيش. وحملت المجتمع الدولي مسؤولية تجاه الأحداث والدماء التي تسيل في ليبيا وما آل إليه وضع البلاد.

ولفت البيان إلى أن الجيش الليبي هو الجهة الشرعية الوحيدة التي تحارب الإرهاب والتطرف المتمثل في "داعش" والمجموعات المسلحة.

وكان غرانت قد قال خلال كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي "نحن نريد حكومة وحدة وطنية يكون لها اتفاق باستخدام الأسلحة الموجودة والأسلحة التي سوف تحصل عليها الحكومة في مواجهة تهديد داعش"، مضيفاً "هذه برأينا أفضل طريقة لمواجهة داعش، وعندما يكون هناك تحالف واسع وحكومة وحدة وطنية واسعة فعندها يمكن أن نساعد هذه الحكومة لمحاربة التنظيم. وفي الوقت الراهن من يحارب داعش فقط هم ميليشيات مصراتة".