.
.
.
.

#فجر_ليبيا تقصف المطار المدني في الزنتان

نشر في: آخر تحديث:

وقع الجبل الغربي مجدداً في مرمى نيران ميليشيات "فجر ليبيا" المتطرفة، حيث شنت طائرات مجهولة هجوماً على مدينتي الرجبان والزنتان بالجبل الغربي والمتحالفة مع الحكومة المعترف بها دولياً أسفرت عن خسائر مادية كبيرة.

واستهدفت الغارات مطار الزنتان، وقصفت الطائرات العسكرية المطار صباحاً بسبع قذائف سقطت إحداها قرب مبنى الركاب وألحقت أضراراً بواجهته وبمدرج المطار، دون وقوع ضحايا، وفق مسؤولين.

كما سقطت قذيفتان غرب مدينة الرجبان بالقرب من تجمع سكني، ما تسبب بأضرار بليغة في المنازل.

واتهم مسؤولون في حكومة طبرق، المعترف بها دولياً، الفصيل المسيطر على طرابلس بشن الهجوم، ولم يصدر رد فوري من السلطات في طرابلس.

ويتزامن هذا مع هجوم مسلح شنه مجهولون على متن سيارة على نقطة حراسة بوابة الدوفان جنوب مدينة مصراتة في طرابلس. وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الهجوم أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحي.

من جهتها، أعلنت مجموعات مسلحة تابعة لميليشيات "فجر ليبيا" سيطرتها بشكل كامل على بلدة النوفلية بمدينة سرت شرق العاصمة طرابلس، بعد معارك مع تنظيم "داعش" المتطرف بدأت منذ نحو أسبوعين.

وزعمت هذه المجموعات أنها قتلت العديد من عناصر التنظيم في الاشتباكات، وصادرت منهم كميات كبيرة من الأسلحة والمواد المتفجرة، كما حررت ثلاثة عمال أجانب كانوا يعملون لدى شركة نفط نمساوية قبل أن يحتجزهم التنظيم.