.
.
.
.

#حقوق_الإنسان قلقة من استهداف #فجر _ليبيا للمدنيين

نشر في: آخر تحديث:

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان عن بالغ قلقها من استعار القتال وتصاعد وتيرة أعمال العنف في البلاد.

وقالت اللجنة في بيان لها اليوم إن مدنا و#أحياء سكنية تعرضت للقصف العشوائي بالأسلحة #الثقيلة والمدفعية في براك الشاطئ جنوب البلاد طيلة الأسبوع الماضي".

وأضاف البيان أن حدة القصف إلى الأحياء #المدينة "اشتدت في اليومين الماضيين من قبل مجموعات ما يسمى القوة الثالثة لدرع ليبيا".

وأوضح أن أحياء سكنية بمناطق ورشفانة والرجبان والزنتان غرب البلاد تعرضت لقصف من قبل طيران فجر ليبيا، إضافة للتهجير القصري وحملات الاعتقال والقتل والخطف على الهوية والمواقف #السياسية للمواطنين".

وحملت اللجنة الأمم المتحدة المسؤولية فـــ"طبقا للاتفاقيات #الدولية الملزمة للمجتمع الدولي فإن الأمم المتحدة مسؤولة مسؤولية كاملة حيال هذه الجرائم والخروقات التي نعد جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وخرقا وانتهاكا صارخا للاتفاقيات والمواثيق والإعلانات الدولية والأممية بشأن تحريم وتجريم استهداف المدنيين في أثناء الحروب والنزاعات المسلحة".

وطالبت اللجنة #المنظمات الدولية و#الحقوقية التابعة للأمم المتحدة ومحكمة الجنايات بــ"سرعة التحرك لملاحقة قادة وأمراء الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية المتورطة في استهداف المدنيين بالقصف العشوائي والقصف بالطيران للأحياء المدنية المكتظة بالسكان ببراك الشاطئ وورشفانة والزنتان والرجبان وسياسات الإرهاب المسلح والترويع للمدنيين و#الأطفال والنساء الذي يمارس بحقهم من قبل قوات فجر ليبيا".