.
.
.
.

#مجلس_الأمن يحض الليبيين على التفاوض ويهدد بعقوبات

نشر في: آخر تحديث:

حض مجلس الأمن الدولي، الاثنين، المشاركين في المفاوضات حول #ليبيا على "الاتفاق على حكومة #وحدة_وطنية من أجل إنهاء الأزمة"، وهدد بفرض عقوبات على مثيري الاضطرابات.

وفي بيان تبنوه بالإجماع، أخذ أعضاء مجلس الأمن الـ15 علما بالحوار، الاثنين، في العاصمة الجزائرية، وقالوا إنهم "ينتظرون بفارغ الصبر الجولة المقبلة من #الحوار_الليبي المقررة في المغرب في 15 إبريل".

وأعربوا عن "قلقهم الشديد حيال استمرار العنف" في ليبيا، وطلبوا من جميع المتحاربين وضع حد للأعمال العدائية.

وذكروا في هذا المجال أن مجلس الأمن "مستعد لفرض عقوبات على الذين يهددون السلام والاستقرار والأمن في ليبيا، أو الذين يقفون عقبة أمام المرحلة الانتقالية" في البلاد.