.
.
.
.

تفاؤل حذر يخيم على أجواء رابع جولة من الحوار الليبي

نشر في: آخر تحديث:

خيم تفاؤل حذر على أجواء الجولة الرابعة من الحوار الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة في ضاحية الصخيرات المغربية.

واعتبر أبو بكر بعيرة، عضو لجنة الحوار الممثلة لمجلس النواب الليبي المنتخب أن "الأزمة السياسية في ليبيا قد تكون أوشكت على الانتهاء".

وتلقت بعثة الأمم المتحدة ملاحظات مكتوبة من قبل طرفي النزاع الليبي للاطلاع عليها، مؤكدة أنها "تعمل على تضييق الفجوة بين مجلس النواب المنتخب والمؤتمر الوطني المنتهية ولايته، تمهيداً لتشكيل حكومة وحدة وطنية".

وبالتوازي مع جلسات الحوار الوطني، التقى وفد مجلس النواب المعترف به دولياً مع سفراء عدد من الدول الغربية في ليبيا، بهدف شرح الوضع الليبي وتصحيح بعض المفاهيم التي تبدو غير واضحة بالنسبة لهم.

ميدانياً، لا تزال الأوضاع مشتعلة، حيث قتل العشرات إثر اشتباكات عنيفة بين قوات تابعة للجيش الوطني وميليشيات فجر ليبيا، في محيط منطقة تاجورا شرق العاصمة طرابلس. هذا تصعيد عسكري دفع بالمجتمع الدولي إلى إبداء انزعاجه.

وقال أبو بكر بعيرة إن "المجتمع الدولي انزعج بعد التصعيد العسكري الأخير، وفي ظل عدم حل المشكلة السياسية في ليبيا سيظل هذا السجال العسكري بين الأطراف الليبية المختلفة".

في غضون ذلك، دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما دول الخليج إلى المساعدة في تهدئة الأوضاع في ليبيا، مؤكداً أن العمليات العسكرية غير كافية لإنهاء الفوضى التي تشهدها البلاد.